الرئيسية » فن وثقافة » الدكتوره دعاء ابوزيد : قوة الاراده وكيفية تقويتها

الدكتوره دعاء ابوزيد : قوة الاراده وكيفية تقويتها

بقلم الدكتوره / دعاء ابوزيد

يجب أن يكون الشخص قادراً على تحديد نقاط ضعفه؛ فمثلاً ممكن أن تكون نقطة ضعف الشخص هي عدم قدرته على ضبط نفسه عند تناول الحلويات، أو عدم قدرته على ضبط نفسه في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لفترة طويلة، وفي أغلب الأحيان لا يدرك الشخص نقاط ضعفه، أو ينكر حجم التأثير السلبي الذي تتركه على حياته.
وِيحتاج الشخص إلى رسم خطة واضحة لتساعده على تحقيق أهدافه، وعلى تطوير العادات الإيجابية مثل الذهاب إلى النادي الرياضي، أو وضع خطة لتساعده على التخلص من العادات السيئة مثل قِضّأّء ساعات طويلة في مشاهدة الَتّلَفِّأّزِّ
أهمية قوة الإرادة وضبط النفس قام “والتر ميشيل”- وهو عالم نفس في جامعة كولومبيا بدراسة عن قدرة الأطفال على ضبط النفس- عن طريق اختبار يقيس قوة الإرادة عندهم؛ فكانت عناصر أو متغيرات التجربة تشمل مجموعة من الأطفال، وطّبِقِ يحتوي على قطعة من الحلوى، ثم قيل لكل طفل بأن الباحث اضطر إلى مغادرة الغرفة لبضعة دقائق، وإذا انتظر الطفل حتى عودته يمكنه أن يتناول قطعتين من الحلوى، أما إذا لم يستطع الطفل الانتظار فعليه أن يقرع الجرس، وسيعود الباحث فوراً ويمكن للطفل أن يتناول قطعة واحدة فقط حينئذٍ، وتابع فريق البحث هؤلاء الأطفال لمدة ثلاثين عاماً بعد الاختبار؛ فوجدوا بأن الأطفال الذين انتظروا لحين عودة الباحث كان أدائهم أفضل بشكل عام في الحياة، وحصلوا على علامات أعلى في امتحانات الثانوية العامة، كما كان مؤشر كتلة الجسم لديهم أّقِلَ
وِما يميز الانسان الناجح عن غيره هو استخدامه الأمثل لمفهوم الإرادة Volition، فمن خلال ذلك المفهوم يُعيد الشخص النظر في كافة شئونه الحياتيه ليتحول من حالة الفوضى النفسية إلى حالة الفعالية الذاتية وتحقيق الأهداف، فتجعل الشخص المُحبط المهزوم ينهض مستبشراً مدعوم.
والإرادة تعني تلك القدرة النفسية التي تهيئ الفرد لأن يختار بطريقة واعية بعد أن يفاضل بين البدائل والممكنات، وأن يكون إيجابياً في مواقف الاختيار، لتظهر قدرتة على الرفض أو التأييد في المواقف التي تتطلب ذلك..وِفيِّ أّلَمقال القادم سنعرض طرق تقوية الارادة

عن admin

شاهد أيضاً

الدكتوره دعاء ابو زيد : لغة الجسد

بقلم الدكتوره/ دعاء ابوزيد جسد الإنسان من وجهه نظر علم النفس وجميع ما يصدر عنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *