الرئيسية » تحقيقات » عبدالرحيم : بالرغم من الحرب القويه والإشاعات المغرضه إلا أنه من اقوى المرشحين فى الدائره التاسعه بالبحيره(كوم حماده وبدر)

عبدالرحيم : بالرغم من الحرب القويه والإشاعات المغرضه إلا أنه من اقوى المرشحين فى الدائره التاسعه بالبحيره(كوم حماده وبدر)

كتب/ عبدالفتاح مدكور

المنافسه بدأت تشتعل فى الدائره التاسعه بالبحيره ( كوم حماده وبدر) وبمجرد اعلان المرشح احمد عبدالرحيم خوض الانتخابات القادمه هذا ما جعل باقى المرشحين فى التحرك والاهتمام نظرا لظهور عبدالرحيم على الساحه بقوه ويرجع قوة عبدالرحيم إلى النظام القوى الذى يعمل به من أجل طرح وانتشار برنامجه الانتخابى بسرعه وقوه حتى يصل الى كل اهل دائرته بسهوله وهو نظام لاول مره يستخدمه مرشح فى انتخابات وهو النظام التنظيمى أو كما هو شائع النظام العنقودى وبالفعل فى مده قصيره جدا استطاع أن ينتشر بقوه ويقنع كثير من المصوتين فى الانتخابات وهذا النظام جعل الكثير من أبناء دائرته يسعون إليه من كل مكان على مستوى الدائره من جميع القرى والعزب هذا ما جعل كثيرا من الاشاعات والحرب عليه حتى يفقد كثير من شعبيته وبالرغم من ذلك فيعد من اقوى المرشحين حتى الآن وهذا حال ٢٠٠٥حينما كان وقتها اقوى مرشح فى تلك المرحله ولكن اصابه ما أصابه وهذا معروف للجميع

فهل هذه المره سوف يفيق الكثير إلى تلك الأساليب ؟

هل هذه المره سينتصر؟

عبدالرحيم يعتمد كل الاعتماد على الفكر الثقافى للمجتمع الذى يعيش فيه ويراهن على أن المواطنين أصبحوا فى وعى تام ويستطيعون حقا التفريق والإختيار الأمثل نظرا للتغيرات التى طرأة فى عالم السياسه فى الفتره الاخيره وكل أمله أن يتحقق حلمه باختلاق قانون محترم يخدم مشروعه الذى يحلم به من زمن بعيد هذا المشروع الذى سوف يعمل نقله كبيره جدا لأبناء دائرته بل ولمصر بالكامل

نقله حضاريه واقتصادية يستفيد بها جميع فئات المجتمع بالكامل هذا ناهيك على أن هذا المشروع حد قوله لا يكلف الدوله اى شىء بل سيعود على الدوله والشعب بالخير الكثير

وشعار عبدالرحيم فى الانتخابات هو معا نستطيع فهل فعلا هذا الشعار سيأتى بالمطلوب هذا ما سيتضح فى الأسابيع القليله القادمه

عن admin

شاهد أيضاً

الصحة النفسية وخصائص الشخصيه التى تتمتع بالصحه النفسيه بقلم دعاء ابوزيد

كتب الدكتوره/ دعاء ابوزيد هي الحالة التي يكون فيها متوافقاً نفسياً واجتماعياً وانفعالياً مع ذاته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *