الرئيسية » تحقيقات » العقل الباطن وكيفية السيطرة عليه بقلم الدكتوره : دعاء ابوزيد

العقل الباطن وكيفية السيطرة عليه بقلم الدكتوره : دعاء ابوزيد

العقل الباطن وكيفية السيطرة علية
العقل الباطن هو اللاشعور أو اللاوعي ، وهو عبارة عن عدة عناصر التي تكون الشخصية الإنسانية ، بعض هذه العناصر يدركها الإنسان ، والبعض الآخر تبقى بعيداً عن الوعي والإدراك ، اختلفت المدارس الفكريه في تحديد معنى دقيق لتعريف مفهوم العقل الباطن ، إلا أن التعريف العام له هو ما يدل عن ترسبات القمع النفسي داخل الإنسان ، بحيث لا تصل للذاكرة ، وهذه الترسبات داخل العقل الباطن هي المحفزة للسلوك ، بالإضافة الى كونه مقراً للغريزة الجنسية والخبرات المكبوتة .
العقل الباطن ويسمى أيضاً العقل اللاواعي، واللاشعور، هو مفهوم يشير إلى مجموعة من العناصر التي تتألف منها الشخصية، بعضها قد يعيه الفرد كجزء من تكوينه، والبعض الآخر يبقى بمنأى كلي عن الوعي
كيفيّة السيطرة على العقل الباطن يحوّل العقل الباطن الأفكار التي يحصل عليها من العقل الواعي إلى أفعالٍ تتناسب مع هذه الأفكار، ويسلّمها إلى العقل الواعي على أنّها ردودٌ توجّه مشاعرنا وعواطفنا، وطرق السيطرة عليه هي:
التركيز على الإيمان بالقدر خيره وشرّه، وأنّ كلّ ما يحدث فيه خيرٌ حتّى لو كان غير ظاهرٍ في الوقت نفسه، والتوكّل على الله. تجنّب الشكوى والتذمّر باستمرارٍ؛ لأنّ هذه المشاعر سترسخ في العقل الباطن، وتُشعِر الشخص بأنّ المشكلة أكبر. استبدال الأفكار السلبيّة، وتبنّي أفكارٍ أخرى إيجابيّةٍ، وقد تكون هذه الخطوة صعبةً ومرهقةً في البداية؛ لأنّها تتطلّب تركيزاً من الشخص إلّا أنّها ستصبح أسهل مع الوقت، فهي تشبه فكرة النظر إلى الجزء المملوء من الكأس وليس الفارغ. تكرار الأفكار الإيجابيّة؛ لأنّ العقل الباطن يكرّر مرّةً تلو الأخرى؛ لترسيخ ما يحصل فيه، واختيار الأصدقاء الإيجابيّين الذين يبثّون السعادة والمشاعر الإيجابيّة التي تصل إلى العقل الواعي على شكل رسائل إيجابيّة فتترسّخ داخله. استخدام أسلوب التخيّل؛ للتمكّن من إرسال الفكرة إلى العقل الباطن، والتركيز عليها والإيمان بتحقيقها، وترتكز هذه الخطوة على قانون الجذب في الكون الذي توصّل إليه المفكّرون، وهو نفس ما طلبه منا الرسول الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم الذي حثّ على التفاؤل. تكرار الكلمات والعبارات الإيجابيّة، مثل: أنا بخير، وأنا جميل، وأنا محبوب، وهكذا. وضع الأهداف بدقّة؛ فمن الأفضل أن يكون هناك هدفٌ بعيد المدى، وأهدافٌ أصغر قصيرةُ المدى، ويمكن تحقيقها. عند المرور بتجربةٍ سيئةٍ فمن الأفضل التخلّص من الأفكار السلبيّة التي تتركها وراءها من خلال الرفقة الجيّدة والإيجابيّة. التركيز على الحلول عند الوقوع في المشاكل بدلاً من التركيز على المشكلة نفسها،

عن admin

شاهد أيضاً

عبدالرحيم : بالرغم من الحرب القويه والإشاعات المغرضه إلا أنه من اقوى المرشحين فى الدائره التاسعه بالبحيره(كوم حماده وبدر)

كتب/ عبدالفتاح مدكور المنافسه بدأت تشتعل فى الدائره التاسعه بالبحيره ( كوم حماده وبدر) وبمجرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *